imprints for peace

بصمات: إن الجسم الذي يتحرك  فيه روح ، يتم الحصول على الدليل برؤية آثار تحركاته، والمسارات مثل كل ما يعيش على الأرض وفي السماء، ونعني بالسماء كل ماهو ليس ماديا هو الاهتزاز . الإهتزاز في اﻷصل حتى  الكلمة الواحدة المكتوبة ، وحتى نقطة واحدة لديها إهتزاز. الوقت هو إهتزاز، الفضاء، المادة، السماوات، في كل شيء يكمن الإهتزاز. الإهتزاز  هو الطاقة و كقولنا  النار و النور ، هما  أساس الحياة، والحياة هي أساس اﻹهتزاز هذا  لشرح أنه في الطريق حتى الآن، قد عاينت العديد من الشهادات التي أسست في داخلي إيمان قوي بفني  لدرجة أن أدرك أن المصدر الوحيد منها الذي يمكن أن أتغذى منه هو الحياة، والتاريخ المعاصر الوحيد الذي أستطيع أن أرسمه هو الحياة، وليس كما أراها، ولكن كما أحسه و لأحس به بدأت في استخدام غبار  الأثاث القديم و لأنه يعيش أيضا، ويحتوي على ذاكرة من مساره وكل شيء إحتواه ، الحجر من الحفرة، وهلم جرا مع كل ما حدث لي في أكثر اﻷمور عشوائية يمكن أن يقع بين يدي  أفضل دائما استخدام المياه القذرة، والألوان مزجتها دائما، أنا بالكاد أجفف الفرشاة قبل استخدامها ، وفضلت أن أكون على علم باللون، و مخلص في التحول. وبمزج المواد بمختلف أنواعها حتى التي لا يمكن التنبؤ بها ، أدركت على الفور أنه في تلك اللحظة كنت قد ارتكبت ما يقرب من الطقوس،  ظروف الخلق تتغير أو على الأقل بالنسبة للنضام.  تلبية رغبتي أن أشعر تماما، كما لو كان من خلال البصمات من قطعة قماش امتدت وتداس من قبل كثير من الناس، ولكن نفس الناس لا يعرفون أنهم أعطوا المزيد من الحياة إلى القماش ببساطة عن طريق البصمة . بصمة معروفة  شائعة، ولكن الانطباع يتطور كذلك الوزن، والاهتزاز، أن الاهتزاز هو الحركة، وانتشار الحركة من خلال الفكر، ومن ثم ينقع القماش من الفكر والانطباع، و المرحلة الأساسية، نفس اهتزاز هذا ينضم الماضي مدفونة، أو حيث تم وضع قطعة قماش، وفي المستقبل المشاهد سيشهد الانتهاء من العمل، وخلق مرآة عالمية لأشعة الزمن. عندما أرسم كما لو أنني أحصل على البيانات مما ألمس، كما لو أنني أترجم تلك الاهتزازات من خلال رحلتي،التي  بدأت قبل أن تبدأ.  لذلك عندما أرسم قليلا ما أفكر في النجاح، في أكثر اﻷوقات  أعتقد أننا جميعا ملزمين بالأحداث التي تمر دون أن نلاحظها بأعيننا، وفقط عندما تأخذ هذه الأحداث شكل ندرك تلك العلاقات، وإدراك أن كل شيء حتى الآن عشناه أوصلنا إلى بعدا مختلفا إذا كنا نعيش بطريقة مختلفة، وليس لرؤية الأحداث أبحث عن تفسيرات، لكن العثور على قوة لرؤيتها كأجوبة،.هذا أنا  في طريقي الصغير لجمع البصمات لرسمها والجمع بينها، وعندما أرسم، أحيانا كما لو أنني أخرج الماء من البئر، وأحيانا كبيرة هي الغصة حتى أجد نفسي عطشى.

Traduzione Sadok Saber

Info su installazioni

Symbols, images, continuous reflections, moments that fluctuate over time, words thet open and words that close, breaths which meet in a heartbeat, amplifying the presence standing before the Door, in front of the panorama of all dimensions. Sounds without commas or full stops, absorbing the way ahead, predestined from the first breath of the note, at the achievement of their performance on a stage where everything is present, although not immediately visible, like a plant within a seed, like the life within a glance. I do not speak english, I speak with gestures. Claudio Arezzo di Trifiletti "Conceptual art"
Questa voce è stata pubblicata in imprints for peace, impronte per la pace, αποτυπώματα για την ειρήνη, отпечатки для мира, بصمات من أجل السلام e contrassegnata con , , , , . Contrassegna il permalink.

I commenti sono chiusi.